الخميس، 14 فبراير، 2013

أنواع الشركات التجارية. الأشكال النظامية التي يمكن أن تتخذها الشركات?

أنواع الشركات التجاريةحدد نظام الشركات الأشكال النظامية التي يمكن أن تتخذها الشركات وهي :


1- شركات أشخاص : وهي التي تقوم على الاعتبار الشخصي وتتكون أساساً من عدد قليل من الأشخاص ويترتب على وفاة أحد الشركاء فيها أو الحجر عليه أو إفلاسه أو إعساره أو انسحابه حل الشركة ، وهذه الشركات هي : شركة التضامن، وشركة التوصية البسيطة وشركة المحاصة.

2- شركات أموال : وهي شركات تقوم أساً على الاعتبار المالي فلا تكون لشخصية الشريك أثر فيها ولذا لا تتأثر هذه الشركات بما قد يطرأ على شخص الشريك كوفاته أو إفلاسه أو الحجر عليه ، وهذا النوع من الشركات المساهمة هو الشركة فقط .

3- شركات مختلطة : وهي تقوم على الاعتبار المالي والاعتبار الشخصي في آن واحد ولذا فهي تجمع بين خصائص شركات الأموال وخصائص شركات الأشخاص . ويشمل هذا النوع من الشركات شركة التوصية بالأسهم والشركة ذات المسئولية المحدودة .
وفيما يلي تعريف لكل من الشركات السابق ذكرها :

شركة التضامن : هي الشركة التي تتكون من شريكين أو أكثر مسئولين بالتضامن في جميع أموالهم عن ديون الشركة ، فضلاً عن هذه المسئولية التضامنية المطلقة للشركاء عند ديون الشركة فإن هذه الشركة تتميز أيضاً بدخول اسم شريك أو أكثر في عنوان الشركة ، وبعدم قابلية حصة الشريك للتداول ، وباكتساب جميع الشركاء فيها لصفة التاجر متى كان موضوع الشركة القيام بأعمال تجارية .

شركة التوصية البسيطة : هي الشركة التي تتكون من فريقين من الشركاء : فريق يضم على الأقل شريكاً متضامناً مسئولاً في جميع أمواله عن ديون الشركة ، وفريق آخر يضم على الأقل شريكاً موصياً مسئولاً عن ديون الشركة بقدر حصته في رأس المال . وتتميز هذه الشركة بأن لها عنوانا يتكون من اسم الشريك أو أكثر من الشركاء المتضامنين دون الشركاء الموصين ، وبعدم اكتساب الشريك الموصي فيها بصفة تاجر مع تحديد مسئوليته عن ديون الشركة بمقدار حصته في رأس المال .


شركة المحاصة : هي شركة مستترة ليس لها وجود في الظاهر أو كيان قانوني أمام الغير ، وهي تنعقد بين شخصين أو أكثر للقيام بعمل واحد أو عدة أعمال يباشرها أحد الشركاء باسمه الخاص على أن تقسم الأرباح والخسائر بينه وبين باقي الشركاء وقد عرف النظام هذه الشركة بأنها هي الشركة التي تستر عن الغير ولا تتمتع بشخصية اعتبارية ولا تخضع لإجراءات الشهر .

شركة المساهمة : هي التي يقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية القيمة وقابلة للتداول ولا يسأل الشركاء فيها إلا بقدر قيمة أسهمهم ولا تعنون الشركة باسم أحد الشركاء ، وتخضع في تأسيسها وفي إدارتها لإجراءات وقواعد خاصة .

شركة التوصية بالأسهم : هي شركة تتكون من فريقين فريقاً يضم على الأقل شريكاً متضامناً في جميع أمواله عن ديون الشركة ، وفريق آخر يضم شركاء مساهمين لا يقل عددهم عن أربعة ولا يسألون عن ديون الشركة إلا بقدر حصصهم في رأس المال . فهذه الشركة تشبه شركة التوصية البسيطة من حيث أنها تضم فريقين من الشركاء مختلفين في مركزهما القانوني (شركاء متضامين - شركاء موصين) ، إلا أنه في هذه الشركة "شركة التوصية بالأسهم " لا تكون شخصية الشريك محل اعتبار في الشركة ، ولذا فإن حصص الشركاء في رأس المال الشركة هي أسهم قابلة للتداول بالطرق التجارية ولهذا يقال بأن شركة التوصية بالأسهم هي شركة تضامن بالنسبة للشركاء المتضامنين وشركة مساهمة بالنسبة للشركاء الموصيين .


الشركة ذات المسئولية المحدودة : هي شركة تتكون من شريكين أو أكثر مسئولين عن ديون الشركة بقدر حصصهم في رأس المال ولا يزيد عدد الشركاء في هذه الشركة عن خمسين شريكاً وحصص رأس مال هذه غير قابلة للتداول بالطرق التجارية ، ويجوز أن يكون للشركة عنوان يتضمن اسم شريك أو أكثر .


المؤسسة الفردية : هي شكل فردي نظامي لمزاولة الأعمال التجارية ، وأهم ما يميز المؤسسة الفردية أنه لا يوجد انفصال بين الذمة المالية لها وذمة مالكها . 


.

0 التعليقات

إرسال تعليق